جامعة شانغهاي للدراسات الدولية، المعهد العالي العربي للترجمة

توقيع اتفاقية تعاون

   وقع المعهد العالي العربي للترجمة وجامعة شانغهاي للدراسات الدولية اتفاقية تعاون أكاديمي بمقر المعهد بالجزائر العاصمة.

   وقد صرحت مديرة المعهد، الدكتورة إنعام بيوض، بأن توقيع هذه الاتفاقية يندرج ضمن جهود المعهد العالي العربي للترجمة في سبيل تعزيز التعاون في المجالات الثقافية والعلمية والأكاديمية مع المؤسسات العربية والدولية المرموقة. كما عبرت عن سرورها بضم جامعة شانغهاي للدراسات الدولية إلى قائمة شركاء المعهد، وتحدثت عن تجربتها الخاصة في تدريس الطلبة الصينيين، والذين وجدتهم متعطشين للتحصيل العلمي والاطلاع على اللغة والثقافة العربيتين. وأن هذه الاتفاقية تأتي لتعزز أواسر التعاون والتبادل الأكاديمي الذي يجمع المعهد والجامعات الصينية، والذي كانت إحدى ثماره منحا جامعية صينية تحصل عليها ثلاث طلبة من خريجي المعهد العالي العربي للترجمة، والذين هم يحضرون حاليا لشهادة الدكتوراه في جامعات صينية.
  أما عن الوفد الصيني، فقد عبر ممثله عن سعادتهم بتوقيع هذه الاتفاقية، والتي تعتبر الأولى من نوعها مع جامعة مقرها الجزائر، وذكر بأنها تتضمن من بين ما تتضمن تبادل الخبرات والأساتذة والطلبة في ميدان الترجمة وخصوصا الترجمة الشفوية، وهو يتمنى أن يستفيد منها كلا الطرفين. كما أكذ بأنها ستلعب دورا كبيرا في تعزيز أواصر الصداقة بين الشعبين والترابط بين القلوب، فهو يؤمن بأن التبادل بين الأفراد والأشخاص أهم من التبادل التجاري والاقتصادي رغم مكانة هذا الأخير.
  كما اعتبر أنه من محاسن الصدف تزامن تاريخي إنشاء المعهد العالي العربي للترجمة وجامعة الدراسات الدولية بشنغهاي، عام 2003، وتحدث عن أمله في فتح آفاق جديدة للتعاون، وترحيبه بكل طالب من المعهد يود استكمال دراساته العليا في جامعة شنغهاي، ورغبته في التقاء طلبة جزائريين وعرب في جامعته ابتداء من السنة المقبلة، فهذه الاتفاقية وما تمثله فرصة للتعرف على الثقافات العربية والجزائرية والصينية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار المعهد